الإتقان ⭐️


قصّة قصيرة قرأتها فأحببتُ مشاركتها معكم :

كانت هناك سفينة كبيرة تعطل محركها، فقام أصحاب السفينة بإحضار خبراء؛ لكي يصلحوها، أحضروا خبيرًا عقب الآخر،لكن دون فائدة، ولم تُعرف ما العلة!

فاستدعوا أخيرًا رجلًا عجوزًا قضى عمره في إصلاح السفن، أحضر معه حقيبة كبيرة مليئة بالعدد و الأدوات، وحين وصل ذهب إلى المحرك يتفحصه بدقة من أعلى إلى أسفل، وكان هناك اثنان من ملاك السفينة يتابعان الرجل العجوز، ويراقبانه، ويتمنيان أن يعرفا العلة؛ لكي تعود السفينة للعمل.

بعد أن انتهى الرجل العجوز من تفحص المحرك، ذهب إلى حقيبة العدد، وأخرج مطرقة صغيرة، وبدأ يطرق بهدوء على جزء من المحرك، وماهي إلا لحظات حتى عاد المحرك للعمل، فأعاد العجوز المطرقة إلى مكانها ، وأصبح المحرك يعمل بشكل جيد. بعد أسبوع تسلم ملاك السفينة فاتورة من العجوز بعشرة آلاف ريال قيمة الإصلاح، صرخ الملاك: ماهذا المبلغ؟!

هذا العجوز لم يعمل شيئًا يستحق عليه هذه القيمة، فأرسلوا له رسالة يطلبون منه فاتورة مفصلة بتكاليف الإصلاح.

ماذا تتوقعون؟ وكيف كان الرد عليهم؟ 

أرسل الرجل العجوز لهم فاتورة، كتب فيها تفاصيل التكاليف: الطرق بالمطرقة ( ريالان)، معرفة أين تطرق ( تسعة آلاف وتسع مئة وثمانية وتسعون ريالاً ) !

.

.
الحكمة:

ثمن كل شيء في الحياة هو ما نتقنه، ونتميز فيه، لا مانعمله فقط. ⭐️

 

فكرة واحدة على ”الإتقان ⭐️

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s